Duplicate Migration of Dirassat to dirassat.wordpress.com

Dear participants,

I have performed a duplicate migration of “dirassat” content to dirassat.wordpress.com in addition to dirassat.posthaven.com.

I will be evaluating both services and finalizing one shortly. It all depends on the speed with which Posthaven can ramp up their functionality from the existing beta release.

You are invited to send me your input to my email at walid@dirassat.org.

I am planning a final migration to “dirassat.org” address using WordPress or Posthaven blogging services. A joined administration of the blogging is needed for the continuity of the blogging services for future generations.

Today is the final day for dirassat.posterous.com before the service shuts down on midnight.

I bid you all farewell and a successful new reincarnation in the new platform.

Dirassat Posterous Died …  Long Live Dirassat …

Regards,

Walid.

Standard

إعادة قتل أبي العلاء المعرّي واستشهاده

فؤاد عبيدحين هوى رأسك على أرض معرة النعمان، تفجّرت ينابيع الدماء من أبياتك وكأنها نزيف أمة لا زالت تُصرّ على محاربة الحياة.درسناك شاعراً يتلمّس موقع الفيلسوف.حفظناك أمثالاً نردّدها كلّما ضاقت بنا السُبل.أعطيناك دائماً مثالاً لاتساع صدر الأمة والدين.ولم نعهدك عرّافاً يقرأ منذ ألف سنة أن التعصب يجافي العقل في كل زمان ومكان.قتيلاً ذهبت ضحية شغفك بالقراءة والكتابة والمعرفة وقاتلك يفخر بأنه لا يقرأ حتى كتاب إيمانه، ولا يدرك عظمة نبيّه.خالف السيرة والسورة ولم يعلم أن الله يهدي من يشاء ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة.خالف الكتاب ولم يعرف أن الله قال في كتابه العزيز «إقرأ وربّك الأكرم الذي علّم بالقلم علّم الإنسان ما لم يعلم»، فبدأ بقطع رؤوس أهل القلم.صنّفك من بطانة الحكام وأنت الذي استهلكت ألف حاكم ولا زلت تشعّ كالمنارة منذ رحيلك وحتى الآن.أبو العلاء، على امتداد أرض الأمة العربية تُخالَف المصاحف، تُنهَب المتاحف، تُهدَم الآثار، تُضطهَد الكلمة، يُسجَن الأحرار، يُقتَل المفكرون، يُكفّر الفلاسفة، يُسجَن الشعراء، تُكسَّر أصابع المبدعين، تُقتَلع حناجر الفنانين، تُغتصَب النساء ترهيباً باسم التغيير، فكيف نكون خير أمة أخرجت للناس إذا لم نتعلم كيف نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر.انها أزمنة القحط المتكررة حين تضلل الشعوب وتضل طريقها إلى الخلاص.في أزمنة النور إيمان وهداية وحكمة وفكر وانتشار حضاري.وفي أزمنة القحط ضلال وغي وانكسار وافتخار بالجهل المقيم، في أزمنة النور احتمل الفكر العربي وافتخر بالمعتزلة والأشعرية وبعلم الكلام.وفي أزمنة النور احتملت حضارة الإسلام وفاخرت بإبن رشد والفارابي وإبن سينا وإبن خلدون وكل العباقرة وكبار التاريخ العربي والإسلامي، وفي أزمنة القحط حُرقت آثارهم ولو وُجِدوا لسُحلت أجسادهم. في أزمنة النور الفكر نور والعلم نور وفي أزمنة الضلال الفكر عورة والعلم معصية.في زمن النهضة العربية تخرج جيوش الاستعمار وفي زمن التردي تعود مصالح الاستعمار تدبّ كالنعاس تحت جفون الأمة.ونحن اليوم نفتقد العروبة على ضفاف النيل وتعود إلينا رائحة الحاكم زين العابدين تغتال عطر الياسمين.وها أنت يُمرّغ رأسك في التراب.ونحن نقضي عمرنا وطموحنا ان نفض الاشتباك المفتعل بين أنبيائنا في أرض الأنبياء والديانات.فماذا أقول في إعادة اغتيالك وفي يوم استشهادك؟طوبى لك ولكل الشهداء فمن دمائك ستعود هذه الأمة لتزهر، ولكن حسرتنا أننا لن نرى مواسم الزهر في عمرنا.أبو العلاء سنخفف الوطأ لأن أديم الأرض العربية أصبح من أجسادنا ومن عظمة روح تاريخ أمتنا.فؤاد عبيدhttp://www.assafir.com/Article.aspx?EditionID=2388&ChannelID=57439&ArticleID=…

Standard

مأزق المرأة المتمردة، من ليليت إلى نساء الربيع العربي

مأزق المرأة المتمردة، من ليليت إلى نساء الربيع العربي  

7 مارس/ آذار 2013 22:24 GMT

نساء مصريات

متى بدأت المرأة تتمرد على وضعها الذي تعتبره مجحفا لإنسانيتها وترى فيه تمييزا سلبيا عن وضع صنوها ورفيق حياتها، الرجل ؟

لعل “ليليت” التي ورد ذكرها في بعض الميثولوجيات القديمة هي أول امرأة اتخذت موقفا رافضا من عدم مساواتها برفيقها الذكري “آدم”.

يتباين تصوير “ليليت” في الميثولوجيات والأساطير القديمة، حسب الموقف الأخلاقي/الديني منها، فهي التي عرفت في الحضارة السومرية باسم “ليليتو”، عرفت بالأكدية كربة الرياح التي تجلب المرض والعواصف والموت.

وذكرت ليليت في الحضارة الإغريقية واليونانية والمصرية القديمة والعبرية، ، ففي التوراة (السفر الأول_سفر التكوين) هي نظيرة آدم، التي خلقها الله كما خلق آدم، من المادة نفسها، لذلك رفضت الخضوع له، على اعتبار أنهما متساويان.

وتنسب إليها بعض الميثولوجيات دور المحرض أيضا في قصة الخلق، فهي، وبعد أن تمردت هربت من الجنة، ثم ظهرت بشكل “الأفعى” التي تغري حواء، الزوجة البديلة، الخاضعة لآدم، بالتمرد مستخدمة وسائل الإغواء.

اما المسيحية فقد أنكرت وجود ليليت إلى حد كبير، ولم يرد أي ذكر لها في القرآن.

منذ الحضارات القديمة وحتى يومنا الحاضر تباينت الأحكام الأخلاقية على ليليت، فهي “الشريرة” “العاهرة” وإسمها مرادف للـ”عتمة” في نظر بعض الأساطير، بينما يرى فيه البعض، خاصة في العصر الحديث، رمزا للتمرد على الغبن والشجاعة والجرأة، والنضال من أجل المساواة.

“ليليت” العربية

أما النسخة العربية الحديثة من “ليليت” فهي حائرة بين إخلاصها الديني وولائها للتقاليد التي نشأت عليها، وبين رفضها الفطري أو الواعي لوضعها الاجتماعي والإنساني.

الكثير من الفتيات العربيات يبدأن سن المراهقة بالتمرد على الامتيازات التي يحصل عليها الشقيق الذكر في العائلة، فهو يحظى “بخدمة” إناث العائلة، ويعفى من المساهمة في الأعمال المنزلية في معظم الأحوال، وبينما يبدأ سني مراهقته باستعراض “ذكورته” أمام الفتيات، تقضي شقيقته جزءا كبيرا من وقتها في غسل الأطباق وتنظيف المنزل.

بداية التمرد غير الواعي عند بعض الفتيات العربيات تبدأ بالاعتراض على هذا التقسيم الوظيفي، وإما أن تتطور بعد ذلك إلى اعتناق أفكار محددة في هذا الاتجاه أو تتجه الى التصالح مع وضعها،خاصة بعد الزواج.

ترى الكثير من الفتيات في الزواج وسيلة للحصول على الأمان والانتقال من منظومة قوانين العائلة الأبوية التي ترى فيها الفتاة الزاما عاطفيا وعشائريا، إلى منظومة العلاقة الزوجية التي تأمل أن تجد فيها هامشا من حرية الحركة والتعبير عن الذات.

التحرر السياسي والاجتماعي

بعض الفتيات اللواتي يواصلن طريق “التمرد” يتجهن إلى النشاط السياسي الذي يجدن فيه مدخلا لإثبات أنهن “لا يختلفن في دورهن الحياتي عن الرجال”، فهن يشاركنهم في المخاطر التي تنطوي عليها النشاطات السياسية، خاصة في العالم العربي.

ويلاحظ أحد الكتاب الفلسطينيين، في أحد أحاديثه، ساخرا ، أن “الجيش وأجهزة الأمن الإسرائيلية هي أول من يعامل الفتيات والشباب الفلسطينيين على قدم المساة من حيث التنكيل بهم، فالفتيات عرضة للسجن والتعذيب بل والقتل ايضا، كالشباب تماما”.

لكن هذا ليس حكرا على الوضع الفلسطيني-الإسرائيلي، إذ يبدو أن الجهة التي تثور المرأة ضدها تعتبرها “ندا”، فقد شهدنا ذلك اثناء الثورة المصرية ايضا، حيث تعرضت فتيات لعمليات سحل وتعذيب وإذلال، كالشباب تماما.

المفارقة هنا هي أن “رفيق دربها” هو الذي يتوانى عن معاملة المرأة كند مساو له حين قطف ثمار العمل السياسي الذي شاركته أصعب مراحله ومظاهره.

كان للنساء حضور بارز في الثورات العربية الأخيرة، من تونس الى مصر الى البحرين الى سوريا، ولكن حين وصلت بعض الثورات مرحلة “قطف الثمار” وجدت المرأة نفسها مغيبة ومجحفة.

في ليبيا كان من أول التغييرات التي حصلت بعد الثورة أن تعهد رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل باعلان إلغاء حظر تعدد الزوجات .

وفي مصر لم تحظ النساء بحضور سياسي في الحكم يوازي حضورها في الشارع أثناء الثورة. لم تحصل المرأة المصرية إلا على 8 مقاعد فى مجلس الشعب المنتخب من أصل 498 مقعدا أى نسبة لا تصل إلى 2%.

وتقول الباحثة نعيمة سمينة “هناك ضعف واضح للمشاركة السياسية للمرأة التونسية حيث لا تؤدي دورا ذا أهمية كبيرة في الحياة السياسية ومواقع صنع القرار بالمقارنة مع تواجدها في قطاعات أخرى كالتعليم والصحة.

مأزق الأنوثة في الحركات النسوية

في أوروبا وأمريكا اتخذ تمرد المرأة على وضعها شكلا منظما، وبني على أيديولوجيات وفلسفات راسخة، علما بأن العالم العربي أيضا أنتج “منظراته” النسويات.

كانت الأكاديمية والكاتبة المصرية نوال السعداوي من أوائل من تطرقوا الى وضع المرأة في المجتمع العربي بشكل علمي جريء في عدة كتب اصدرتها في سبعينيات القرن الماضي ، منها “المرأة والجنس” و “الرجل والجنس” و “الأنثى هي الأصل” .

تطرقت السعداوي بجرأة غير مسبوقة الى مواضيع كان الحديث فيها محظورا في المجتمع العربي، ناهيك عن طرحها من قبل امرأة ، كالعذرية وختان الإناث والمتعة الجنسية.

وفي لبنان ارتفع صوت الشاعرة جمانة حداد منتقدا وضع المرأة في المجتمع العربي والنظرة النمطية لها في الغرب، وانتقدت ما ترى أنه ” دور المؤسسات الأبوية والدينية في تكريس هذا الوضع” عبر الكثير من المقالات والكتب التي أصدرتها ومنها “قتلت شهرزاد” و “سوبر مان عربي”.

في أوروبا بدأت الثورة على الوضع السائد للمرأة تبني ثقافتها وفلسفتها في مرحلة تاريخية مبكرة، ولعل الروائية البريطانية جين أوستين كانت من أوائل النساء الأوروبيات اللواتي تطرقن إلى الموضع قبل أن تتبلور ملامحه بشكل واضح، ويعتبرها البعض “من أوائل المفكرات النسويات في أوروبا”.

وفي القرن العشرين كانت الفيلسوفة الفرنسية سيمون دو بوفوار من أشهر من تطرقوا الى قضايا تحرر المرأة في العديد من مؤلفاتها ومنها “الجنس الآخر”.

“مأزق” الأنوثة والجنسانية

اصطدمت منظرات وناشطات الحركات النسوية في كل مكان بمأزق العلاقة مع الرجل.

من الملفت للانتباه أن هناك ميلا، حتى لدى مناصري المرأة، لعزلها الجنساني، وهو، وإن كان “تمييزا إيجابيا” في نظر البعض، إلا أنه تمييز على أي حال.

كيف يمكن الحديث عن “كاتبات” مثلا وهل الكتابة مرتبطة بجنس الشخص ؟ ولماذا تخصص “كوتا” للمرأة في الانتخابات في بعض البلدان ؟

ولعل أكثر الإشكاليات تعقيدا هي إمكانية توصل المرأة الساعية لنيل حقوقها إلى موقع متوازن في علاقتها بالرجل.

الكثير من الناشطات النسويات ينظرن اليه على أنه “سادن النظام” ورمز التمييز ضدهن، مما يجعهل موقفهن منه عدائيا.

هناك قلة تنظر اليه على أنه كالمرأة تماما، ضحية القوانين السائدة، وبالتالي يجب النظر اليه كشريك ورفيق، ولعل الروائية البريطانية دوريس ليسينغ في بعض أعمالها تسلط الضوء على هذه النقطة.

الإشكالية الأخرى، والأكثر تعقيدا، هي حيرة النساء الثائرات على وضعهن بين الأنوثة كمظهر لثقافة استهلاكية ترسخ الوضع القائم، و “الأنوثة” كهوية متفردة يمكن الالتصاق بها والدفاع عنها.

وتذهب بعض الناشطات الى حد الثورة على المظاهر الجمالية التي يعتبرنها رمزا للاستغلال الجنسي للمرأة.

ويبقي التحدي الأكبر هو كيفية الوصول إلى نقظة التوازن التي تحافظ للمرأة على إنسانيتها دون أن تجردها من هويتها الأنثوية المتفردة، ومدى امكانية تحرير علاقة الرجل بالمرأة بطرفيها من شوائب ثقافة التسلط دون الاضطرار الى الاستقطاب الجنسي الذي يشوه العلاقة ويقتلها.

http://www.bbc.co.uk/arabic/mobile/worldnews/2013/03/130307_rebellious_women.shtml

Standard

يوم صلبوا الحلاج!

يوم صلبوا الحلاج!…لماذا الحلاج؟

 

الحلاج.. قبل اللغة: أجلى من اللفظ.. أحلى من الرمز! 

 

 

 

الحلاج.. بعد اللغة: أمتن من العبارة.. أبين من الاشارة!

 

الحلاج.. قبل الكلمة: روح المعنى.. و بعد الكلمة سر المغنى!

 

الحلاج.. قبل الحرف: نور إملا.. و بعد الحرف قلم أعلى!

 

الحلاج.. قبل الجسد: فوق الناسوت.. و بعد الجسد اشراق اللاهوت!

 

الحلاج.. هوية العين و عين الهوية!

 

الحلاج.. حجة الأزل على الصوفية.. بَلْهَ الطُّرْقِيَّة!

 

الحلاج.. محجَّة الأبد للعرفانية الشَّعْشَعانِيّة!

 

الحلاج.. أنا لا أنت.. و أنت لا أنا..

 

           بل لا أنا و لا أنت.. و لا أنت ولا أنا..

 

           لكن هو..   بل لا هو..     لكن هو هو..

 

استمع الى الحلاج.. يلقي درس العشق من فوق المشنقة!

 

        الى حتفي سَعَى أنفي   الى عدمي سَعَتْ قدمي

 

                        أرى قدمي أراقَ دمي

 

اصغ الى الحلاج.. يطيب نفساً.. لا يتخوَّف.. ولا يتأفَّف..

 

نديمي غير منسوبٍ            إلى شيء من الحيف        
سقاني مثلما يشربْ            كفعل الضيف للضيف         
فلما دارت الكاّسُ              دعا بالنطع والسيف         
كذا من يشرب الراحَ           مع التِّنين في الصيف       

 

 

 

أنظر الى الحلاج.. بينما جدائل المشنقة تلتفُّ حول عُنق العاشق لِخَنْقِ ترجمان الغيب! ولكن هيهاتَ!       

 

        هيكليُّ الجسم نوريُّ الصّميم   صمديُّ الرُّوحِ ديَّانٌ عليم

 

 

220px-hallaj

 

من فوق أعواد المشنقة الغائرة في وَهْدَة العدم

 

شَهِدَ الحسين ُ بنُ منصورٍ غَيْبَةَ الحدْث في سَطْوَة القِدَم

 

        انَّه عُرْسُ الأبَدْ         قُل هو الله أحد

 

                                 بغداد

                                  السادس والعشرون من آذار سنة   922م                                       

 

 

 

                                    

 

 

  

 

 

 

Standard

Migrating Dirassat out of Posterous

Dear participants,

Last year, Posterous blogging company got acquired by Twitter. By end of April,
Dirassat will be closing. I am working on evaluating couple of alternative blogging services similar to Posterous. Inshallah, by the end of this month, I will be migrating the existing content from Posterous to a new blogging service and updating all participants with the change. I am looking forward for a smooth and easy migration. Regards,
Walid.

Standard